«سون» يودع الإمارات ويعود إلى توتنهام المثقل بالإصابات

«سون» يودع الإمارات ويعود إلى توتنهام المثقل بالإصابات
    أحزن خروج كوريا الجنوبية المفاجئ من ربع نهائي كأس آسيا لكرة القدم أمام قطر مشجعي "محاربي تايغوك"، لكنه أراح جماهير نادي توتنهام الإنكليزي الذي سيستعيد نجمه سون هيونغ مين في ظل الإصابات اللاحقة بنجوم الفريق اللندني. وفي ظل إصابة الهداف هاري كاين ولاعب الوسط ديلي آلي، سيعود قائد منتخب كوريا الجنوبية إلى تشكيلة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو التي تملك روزنامة مزدحمة من المباريات في الدوري الإنكليزي، دوري أبطال أوروبا وكأس انكلترا في الأسابيع القليلة المقبلة.
    وعبرت جماهير توتنهام على مواقع التواصل الاجتماعي عن سعادتها لعودة سون في وقت أبكر من المتوقع، علما بأن توتنهام يحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري بفارق تسع نقاط عن ليفربول المتصدر ويستعد لملاقاة بوروسيا دورتموند الألماني في دور الـ16 من المسابقة القارية الأولى. وغاب سون عن أول مباراتين لبلاده في كأس آسيا بعد اتفاق بين توتنهام واتحاد بلاده بسبب السماح له بخوض دورة الالعاب الآسيوية في اندونيسيا التي أحرز لقبها وحصل بموجبه على اعفاء من الخدمة العسكرية. لكن سون الذي أكد قبل مباراة قطر الجمعة في ابو ظبي انه بحالة بدنية جيدة، قال بعد المواجهة التي حسمها عبد العزيز حاتم بتسديدة قوية من خارج المنطقة: "لم أستعد بشكل جيد. كنت مستنزفا من الناحية البدنية". سون الذي بدأ مسيرته في ألمانيا وحمل ألوان هامبورغ وباير ليفركوزن قبل انتقاله الى شمال العاصمة لندن في 2015، كان شبحا لنجم الـ"برميرليغ" في المباراة ضد قطر، إذ عجز عن احتراق الخماسي الدفاعي الذي قاده ببراعة بوعلام خوخي. ولم يحصل سون على أي فرصة سانحة خلال المواجهة كما عجز عن ايصال التمريرات الحاسمة لزملائه في ملعب مدينة زايد الرياضية. وتابع: "انا آسف لأني خيبت زملائي، المدربين والجماهير بسبب هذا الاداء. لا أحب الحديث عن هذا الامر لكن نادرا ما شعرت بحال جسدية جيدة. لم أكن قادرا على النوم بشكل جيد. كان يجب أن أعتني بنفسي بشكل أفضل". وكان المدرب البرتغالي باولو بينتو دفع بسون أساسيا في المباراة الاخيرة من دور المجموعات ضد الصين برغم ضمان كوريا تأهلها إلى دور الـ16 وقد خاض مواجهة طويلة ضد البحرين انتهت بتمديد الوقت (2-1).
    ودفع به بنتو ضد الصين بعد 72 ساعة من خوضه مباراة قمة ضد مانشستر يونايتد و48 ساعة على وصوله الإمارات بعد رحلة طويلة. وعن الخسارة ضد قطر التي بلغت نصف النهائي للمرة الاولى في تاريخها قال سون: "ذكّرنا ما حصل بأنه لا يوجد منتخبات في آسيا يمكن التساهل معها". تابع اللاعب البالغ 26 عاما: "أعرف ان كثيرين توقعوا منا أمورا كبيرة. أنا غاضب لأني لم أكن قادرا على تقديم أفضل ما لدي". ويحمل سون عبئا كبيرا كونه النجم الاول في منتخب كوريا الجنوبية، لكنه لم يتمكن من نقل نجاحه مع الاندية الى المنتخب الكوري، برغم حلوله في وصافة نسخة 2015 في أستراليا. وفشلت كوريا الدنوبية بتخطي الدور الاول في مونديال روسيا 2018 برغم فوزها في المباراة الاخيرة على ألمانيا حاملة اللقب انذاك.
    analistar
    @Publié par
    writer and blogger, founder of أخبار اليوم .

    Enregistrer un commentaire